مورينيو يهاجم برونو فيرنانديز نجم مانشستر يونايتد مجدداً

– أجرى جوزيه مورينيو مدرب توتنهام مقابلة قصيرة مع الصحافة عندما عاد إلى البرتغال قادماً من إنجلترا بعد نهاية منافسات الدوري الإنجليزي لموسم 2019/2020. أنهى توتنهام الموسم في المركز السادس في جدول الترتيب ليصعد إلى الدوري الأوروبي لكن من الواضح أن مورينيو يتحسر على عدم الذهاب إلى دوري الأبطال. حيث جاء السبيرز في المركز السادس خلف مانشستر يونايتد وتشيلسي صاحب المركز الثالث والرابع بفارق 8 نقاط، وحينما تم سؤاله عن مستوى برونو فيرنانديز أدلى بتصريحات فيها إشارة إلى استفادة اليونايتد من احتساب 14 ركلة جزاء لصالحهم هذا الموسم. مورينيو: برونو فيرنانديز الأفضل في ركلات الجزاء قال مورينيو حينما سؤل عن مستوى مواطنه البرتغالي بشهوره الاولى في إنجلترا لصحيفة ريكورد البرتغالية : “جاء برونو وكان لائقاً ولعب بشكلٍ جيد جداً وأعتقد أنه قام بتحسين فريق مانشستر يونايتد”. أخبار متعلقة ليل.. دكتوراة في الاستثمار الرياضي ومنجم مواهب لا ينضب! كيف تطور ميلان خلال الفترة الأخيرة؟ استطرد السبيشال وان : “أثبت أيضاً أنه مُنفذ رائرع لركلات الجزاء..وهو واحد من أفضل اللاعبين في العالم في ذلك لأنه كان لديه حوالي 20 هدفاً منها!”. رغم أن تصريح مورينيو كان غير دقيق لأن اليونايتد احتسب له 14 ركلة جزاء طوال الموسم إلا أنها ليست المرة الأولى التي يستهدف بها فيرنانديز في تصريحاته حيث سبق وأن انتقده بعد أن سجل للشياطين الحمر من ركلة جزاء ضد توتنهام في أول مباراة بعد استئناف مباريات كرة القدم. انتهت المباراة حينها بالتعادل الإيجابي 1/1 في لندن وسجل فيرنانديز هدف التعادل من ركلة جزاء قبل 10 دقائق من النهاية وكان برونو حينها قد طالب بركلة جزاء ثانية وعلق جوزيه وقتها : “برونو قادم من بلد أعرفه جيداً..بالنسبة لي فاللقطة الثانية كانت لا تصدق وإذا كانت تقنية الفار تحاسب اللاعبين على التمثيل فيمكن أن يتعرض اللاعبين كذلك لبطاقات صفراء عبرها”. كان اليونايتد قد كسر الرقم القياسي في عدد ركلات الجزاء والذي كان مسجلاً باسم فريق كريستال بالاس لمدة 15 عاماً، بينما تم احتساب 4 ركلات جزاء لفريق توتنهام طوال الموسم.

0 6
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ملاحظة بعد تموذج التعليق

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد