فالفيردي صداع في رأس جماهير برشلونة

0 130

منذ ان وقع المدير الفني لفريق برشلونة عقد ترؤسه الادارة الفنية لفريق برشلونة، كانت الجماهير الكاتلونية تضع يدها على قلبها خوفا من اخفاقه مع الفريق الكاتلوني، ولكن لماذا؟

في هذا التقرير سيبين لكم موقع تكتيك سبورت ما هي الاسباب التي دعت الجماهير الكاتلونية لذلك.

اعتاد فريق برشلونة منذ عهد الراحل كرويف على تقديم الكرة الشاملة والاستحواذ دائما على الكرة. فبعض المباريات تصل نسبة الاستحواذ اكثر من 75% لصالح الفريق الكتالوني.

حتى عقلية المدربين الذين تتلمذوا على يد كرويف نهجو نفس النهج وكان اكثرهم تطبيقا لكرة التيكي تاكا هو الفيلسوف غوارديولا الذي كان يحرم الخصم من الكرة لفترات طويلة من المباراة. حتى كنا نعتقد بأن البارسا في حصة تدريبية.

نأتي لحقبة فالفيردي المدير الفني الحالي لفريق برشلونة:

فالفيردي اتى من فريق اتليتيك بلباو احد اندية الوسط في الدوري الاسباني. إلى فريق متسيد لليغا الاسبانية في العقد الاخير.

فالفيردي اطاح بما يسمى بالتيكي تاكا واصبح يعتمد على الهجمات المرتدة ولتسجيل مبكرا والعودة للخلف وانتظار الخصم.

في اول موسم له فاز بالثنائية الدوري والكأس ولكنه خسر في دوري الابطال بطريقة دراماتيكية وريمونتادا تاريخية لفريق العاصمة الايطالية روما. وبثلاثية نظيفة في الاياب بعد ان فاز ذهابا بأربعة اهداف لهدف في الكامب نو.

اما موسمه الثاني فحاز على الدوري قبل ان يخسر نهائي الكاس امام فالنسيا على المستوى المحلي .

اما على المستوى الاوروبي فقد خرج ايضا بريمونتادا تاريخية اخرى امام ليفربول. فبعد الفوز في كامب نو بثلاثية بيضاء عاد وخسر في الانفيلد برباعية نظيفة كان بطلها اوريجي.

والذي زاد الطين بلة خروج الادارة والدفاع عن المدرب والتقليل من اهمية الظفر بلقب بطولة دوري الابطال وتمديد عقده لموسمين اضافيين لينتهي عام 2021.

اهم مآخذ جمهور برشلونة على فالفيردي

  • شخصيته الضعيفة امام الادارة وعدم طلب لاعبين بعينهم لترميم بعض الخطوط والخضوع لقرارات الادارة بشراء لاعبين بغرض التسويق اكثر من الحاجة للاعب.
  • في عهده اصبحت الفرق تتجرأ على برشلونة وتسجل في مرماه بسهولة فلم يعد برشلونة يرعب الخصوم ويتسيد المباراة كما كان مع من سبقه من مدربين.
  • عدم الاهتمام بالجانب البدني فترى الفريق ينهار مع نهاية الموسم ، حتى ان سوء الاعداد البدني جعل البرشا يبدأ الموسم بدون خط هجومه كاملا بسبب الاصابة.
  • عدم التوظيف الصحيح للاعبين مثل كوتينيو الذي زج به في مركز الجناح الايير رغم انه يلعب بالأصل في مركز صانع اللعب او خلف المهاجم.
  • عدم التصرف بذكاء في المواقف الصعبة وعندما يحتاج الفيرق الى الابتكار فلا تجد فالفيردي يفعل ما يلزم لقلب الامور لصالح البلاوجرانا.
  • صعوبة الخروج بالكرة من دفاع برشلونة وبناء الهجمة من الخلف فكان التشتيت العنوان الابرز لمدافعي الفريق تحت قيادته.

واخيرا فإن الاداء المتذبذب للفريق تحت قيادته سيؤدي حتما الى الصداع في رؤوس مشجعي وانصار برشلونة في ظل القيادة الفنية لمستر فالفيردي.

مشاهد من فوز برشلونة على بلد الوليد، تألق ميسي، خيبة في أداء النجم الصاعد

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ملاحظة بعد تموذج التعليق

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد