تقرير – أنا مورينيو “برشلونة جعلني عاطلًا”.. وهذه رحلتي من القاع إلى القمة!

0 51

جوزيه مورينيو أحد أبرز مدربي العالم في الوقت الراهن، تاريخه الطويل كان شاهدًا على محطات عدة، وألقاب مختلفة.

السطور التالية سنستعرض خلالها سيرة البرتغالي المخضرم، ومشواره الذي كانت بدايته في برشلونة.

جوزيه مورينيو “من هنا بدأت”

بدايته ربما توحي للكثيرين أنه فاشل، كونه لم يستطع تحقيق مراده بادئ ذي بدء، سواء بأن يصبح لاعب كرة قدم مثل والده، أو رجل أعمال مثل والدته.

26 يناير عام 1963 ذاك هو اليوم الذي شهد مولد مورينيو، في مدينة سيتوبال البرتغالية.

والده فليكس مورينيو، حارس مرمى برتغالي، لعب في أكثر من فريق محلي، على غرار فكتوريا دي شيتوبال، بينما كانت والدته سيدة أعمال.

بعد فشله في أن يكون لاعب كرة قدم أو رجل أعمال، التحق مورينيو بـ كلية التربية الرياضية، وبعد تخرجه عمل كمعالج بدني في الجامعة التي كان يدرس بها.

التحق مورينيو بعد ذلك بأحد الفرق في مدينة لشبونة، وعمل أيضًا كمعالج بدني.

مورينيو
مورينيو

جوزيه مورينيو “تحدٍ جديد”

فرصة العمر بالنسبة للبرتغالي، كانت حينما حظي بفرصة العمل، كمترجم للمدرب الإنجليزي الأسطورة بوبي روبسون، كون مورينيو يستطيع التحدث بأكثر من لغة.

على الرغم من أن بدايته كانت كمترجم رفقة روبسون، لكنه في غضون فترة بسيطة أصبح مساعدًا لـ روبسون، كان ذلك في فريق بورتو ثم تشيلسي.

حينما تولي روبسون تدريب برشلونة، رفضت إدارة النادي أن يكون مورينيو مدربًا مساعدًا له، لتعيين أحد أبناء النادي، وهو ما جعل البرتغالي مترجمًا في البارسا.

مع مرور الوقت مورينيو كان يُبرهن وقتًا تلو الآخر، بأن عمله ليس قاصرًا على الترجمة فقط، وإنما هو أحد أعضاء الجهاز الفني.

هذا الأمر ظهر جليًا خلال تواجده في المؤتمرات الصحفية، رفقة روبسون، وقيام مورينيو بالرد على الصحفيين، بكلمات معينة توضح حنكته كمدرب.

اقرأ أيضا  إدارة ميلان تتسبب في فشل صفقة لوكا مودريتش !

رحل بعد ذلك روبسون عن برشلونة، واستمر مورينيو، الذي عمل مترجمًا للمدرب الجديد آنذاك لويس فان خال.

بعد فترة ليست بالطويلة، رحل فان خال عن البارسا، ولحق به مورينيو، الذي بات عاطلًا دون عمل، بعدما غادر النادي الكتالوني.

مورينيو
مورينيو

رحلتي إلى المجد

بسبب سيرته الجيدة في البرتغال، قبل نادي بنفيكا التحدي، وعين مورينيو مدربًا للفريق، بعد فترة قصيرة رحل إلى نادي بورتو.

موسم 2003 – 2004 كان مميزًا للبرتغالي، حقق خلاله أول ألقابه، دوري أبطال أوروبا.

بعد هذا النجاح، قاد مورينيو مشروع تشيلسي الطموح. تولى تدريب البلوز، وظفر بعديد الألقاب في فترته الأولى.

حقق البرتغالي لقب الدوري الإنجليزي في موسمين على التوالي 2004-2005، و2005-2006، علاوة على الفوز بكأس الاتحاد.

عام 2007 شهد رحلة جديدة لـ مورينيو، مهدها إيطاليا، حينما تولى تدريب إنتر ميلان.

حقق مورينيو ثلاثية تاريخية مع إنتر موسم 2009-2010، العلامة البارزة فيه، إقصاء برشلونة من دوري الأبطال، وفوزه باللقب في النهاية.

موعد مباراة برشلونة وفيرينكافروس في دوري أبطال أوروبا والقنوات الناقلة

موعد مباراة يوفنتوس ودينامو كييف في دوري أبطال أوروبا والقنوات الناقلة

ترتيب الدوري الإنجليزي | إيفرتون يُغرد في الصدارة وليفربول وصيفًا

مورينيو
مورينيو

بسببي .. “الملكي عاد من جديد”

جذب ما حققه مورينيو رفقة النيراتزوري، فلورينتينو بيريز، رئيس ريال مدريد، لذا تولى السبيشال وان، تدريب الملكي.

على الرغم أن الكفة في إسبانيا كانت تميل لبرشلونة، مع وجود جيل مميز من اللاعبين، ومدرب ذو كفاءة، بيب جوارديولا.

إلا أن جوزيه مورينيو نجح في فرض اسمه، بعد الفوز على البارسا عام 2011 في نهائي كأس الملك.

كما حقق لقب الدوري الإسباني، موسم 2011-2012، ليُثبت للجميع قدرته التدريبية، ويُعيد المرينجي للواجهة في إسبانيا.

بسبب خلافاته مع الإدارة، رحل البرتغالي عن الملكي، عائدًا مرة أخرى إلى تشيلسي.

اقرأ أيضا  مواجهات نارية بقرعة دوري أبطال اوروبا .. صعبة لليفربول .. ومثيرة للريال .. وسهلة نسبيًا لبرشلونة

في موسمه الأوله 2013-2014 استطاع الفوز بـ الدوري الإنجليزي، إلا أن النتائج المخيبة في الموسم التالي، جعلته يرحل عن الفريق.

مورينيو
مورينيو

العودة عبر بوابة “أولد ترافورد”

فرصة جديدة في إنجلترا، بعدما تولى البرتغالي، تدريب مانشستر يونايتد، بطلب من جماهير النادي آنذاك، في عام 2016.

حقق جوزيه مورينيو مع الشياطين الحمر، كأس الرابطة الإنجليزية، الدوري الأوروبي، والسوبر الإنجليزي رفقة يونايتد.

على الرغم من ألقابه مع الفريق الأحمر، إلا أن فترته الأخيرة شهدت صراعًا كبيرًا بينه وبين اللاعبين.

هذا الأمر عصف بالمدرب خارج النادي الإنجليزي، وبعد فترة راحة للبرتغالي عاد مرة أخرى للواجهة.

مورينيو
مورينيو

توتنهام “طموح مشروع”

توتنهام هوتسبير، هي المحطة الأخيرة التي هبطت فيها طائرة مورينيو، بعدما قرر النادي إسناد المهمة للبرتغالي، عام 2019.

جاء جوزيه مورينيو خلفًا لـ ماوريسيو بوكيتينو، الذي رحل على خلفية تراجع النتائج، والآن السبيشال وان يُمني النفس لتحقيق لقب جديد رفقة السبيرز.

بانتظار ما سيحققه المدرب البرتغالي رفقة توتنهام، هذا الموسم، الذي يحتل فيه الفريق، المركز السادس، في جدول ترتيب البريميرليج، برصيد 8 نقاط.

مورينيو
مورينيو
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ملاحظة بعد تموذج التعليق

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد