الهلال السعودي | تفاصيل شراء الوليد بن طلال للزعيم

0 6

الهلال السعودي ارتبط اسمه في الآونة الأخيرة، بعزم الأمير الوليد بن طلال، شراء الزعيم.

يأتي هذا مع الكشف عن نية مسؤولي الرياضة السعودية في بيع أندية المملكة، بحيث تُملك لملاك بعينهم بشكل خاص.

اخبار الهلال السعودي

بادئ ذي بدء أكد الوليد بن طلال، في تصريحات عزمه شراء نادي الهلال السعودي إذا سُمح بذلك.

بن طلال معروف بحبه الشديد لنادي الهلال، كذلك دائمًا ما يقوم بتمويل الصفقات، التي يحتاجها الفريق بشكل مستمر.

آخر الصفقات التي مولها بن طلال، كانت صفقة الأرجنتيني لوسيانو فيتو، الذي انضم لـ سبورتنج لشبونة البرتغالي.

وبعد تصريحات بن طلال بهذا الصدد، رد الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وزير الرياضة، على تلك المزاعم.

وقال الفيصل في تصريحات تلفيزيونية «لن نسمح ببيع الأندية المحترفة، هذا الأمر لن يحدث على الأقل في الفترة الراهنة».

وأضاف «لن نقبل بهذا الأمر، بسبب وجود قاعودة شعبية كبيرة لتلك الأندية، لن نقم بهذا الأمر مع أندية الممتاز».

وتابع «بشكل عام لن تُطرح فكرة بيع الأندية المحترفة، وإنما أندية الدرجة الأولى والثانية والثالثة».

ملخص مباراة السعودية وجامايكا – سقوط الأخضر

ملخص مباراة مصر وتوجو في التصفيات الإفريقية

ملخص مباراة العراق واوزبكستان

اخر اخبار الهلال السعودي

تجدر الإشارة أن الهلال السعودي يتصدر حاليًا جدول ترتيب الدوري السعودي، برصيد 10 نقاط.

جمع الزعيم رصيده من النقاط، إثر فوزه في 3 مباريات، التعادل في لقاء، وعدم تلقي الخسارة في أي مباراة.

في المركز الثاني، يتواجد الشباب، برصيد 10 نقاط، بالتساوي مع الهلال، إلا أن الأخير يتفوق بفارق الأهداف.

ثالث مراكز جدول ترتيب الدوري السعودي، يحتلها فريق الأهلي، برصيد 9 نقاط.

وفي المركز الرابع يتواجد الفيصلي، برصيد 8 نقاط.

جدير بالذكر أن الهلال سيقابل نظيره النصر، في ديربي الرياض، بعد العودة من التوقف الدولي، تحديدًا في الجولة الخامسة من المسابقة، هذا سيكون يوم الـ23 من نوفمبر الجاري.

يُذكر أيضًا أن النصر حاليًا يحتل المركز الـ13، بجدول ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، برصيد 3 نقاط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ملاحظة بعد تموذج التعليق

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد