المنتخب الاردني يغادر غرب آسيا خالي الوفاض

0 82

المنتخب الاردني

تعادل المنتخب الاردني أمس مع المنتخب الكويتي الشقيق في ثاني مبارياته في بطولة غرب آسيا العراق 2019 بهدف في كل شبكة، وبذلك يغادر منتخبنا الوطني البطولة من الدور الأول، تكتيك سبورت رصد المباراة وأعد التقرير التالي.

فوز باهت لريال مدريد على سالزبورغ

بطاقة المباراة

الفريقان: الأردن & الكويت.

المكان: ملعب فرانسوا الحريري في اربيل.

المناسبة : بطولة غرب آسيا.

نتيجة المباراة: تعادل 1-1

الاردن والكويت
مباراة الاردن والكويت ضمن كأس غرب آسيا والتي انتهت بالتعادل بهدف لهدف

هدف مباغت

بدأ المنتخب الكويتي المباراة بهجمة مباغتة من تمريرة طولية ضربت خط دفاع المنتخب الأردني بالكامل ليتعرض المهاجم الكويتي للإعثار داخل منطقة الجزاء، سجل منها اللاعب فيصل الحربي هدف المباراة الأول.

شوط أول باهت قدمه المنتخب الاردني

بدا المنتخب الاردني تائها بعد الهدف المبكر حيث لم ينجح بافتكاك الكرة من المنتخب الكويتي بالسرعة اللازمة.

استحوذ الأزرق على الكرة لفترات طويلة وبتمريرات أرضية متقنة بين لاعبيه عجز معها لاعبي منتخبنا من قطعها.

عاب على المنتخب الأردني في الحالة الدفاعية الضغط الوهمي على اللاعب المستحوذ على الكرة دون فائدة.

الاعتماد على الكرات الطويلة دون وجود المهاجم الطويل ذو البنية الجسمانية الكبيرة للاستفادة منها.

فحمزة الدردور لا يعتبر مهاجم صندوق ويجيد خلف المهاجم بشكل أفضل وحتى لو لعب رأس حربة فهو يفضل الكرات الأرضية لاستغلال سرعته في الانطلاقات.

الفردية طغت على أداء اللاعبين رغم تحسن الألعاب الجماعية عن المباراة الأولى أمام البحرين.

سيطر المنتخب الكويتي على معظم الاحداث ولكن دون خطورة واضحة على المرمى الأردني، وكان اللعب على الارض والتمريرات وصلت لأكثر من عشرين تمريرة متتالية صحيحة.

كان هناك مشكلة في خط الظهر الكويتي لم يستغلها لاعبو المنتخب الأردني فقد تكشفت دفاعاتهم أكثر من مرة كان اخطرها فرصة محمد بني عطية وجها لوجه مع الحارس.

اقرأ أيضا  فالفيردي " اسقط ورقة التوت "

شوط ثاني أفضل نسبيا لمنتخب الاردن

دخل لاعبو المنتخب الاردني إلى  الملعب في الشوط الثاني مدركين أن هذا الشوط هو الامل الأخير لهم في البطولة.

سرع لاعبوه الرتم وبدو أكثر خطورة مع دخول العرسان في الميسرة حيث باتت الالعاب أسرع.

طرد وسيطرة

نقطة التحول في المباراة كانت عندما طرد اللاعب الكويتي بعد تلقيه الانذار الثاني لعرقلته لخليل بني عطية .

دانت السيطرة شبه مطلقة للمنتخب الاردني مع هجمات مرتدة كانت تفوح منها رائحة الخطورة للفريق للكويتي كاد أن يسجل من احداها الهدف الثاني لولا تدخل العجالين في اللحظات الأخيرة.

منتخب الاردن نوع من هجماته مع الاصرار على الانانية من قبل بعض اللاعبين اضاعت الفرصة على زملائهم للتسجيل لو مررت لهم الكرات بدلا من تسديدها.

هدف متأخر

سجل المنتخب الاردني هدفا متأخرا في الدقيقة 93 من زمن المباراة عن طريق اللاعب سالم العجالين ليعيد الأمل في الدقائق الأخيرة لتحقيق الفوز ومواصلة المشوار في البطولة .

ولكت أطاح اللاعب يوسف الرواشدة بآخر فرص المباراة بعد أن سدد الكرة التي وصلت له داخل المنطقة إلى المدرجات، لتنتهي المباراة بالتعادل.

وبذلك يكون المنتخب الاردني أول المودعين للبطولة منن ثاني مباراة لهم وذلك بسبب نظام البطولة الذي يقضي بتأهل فريق واحد فقط عن المجموعة للمباراة النهائية

بالمحصلة المدرب جرب عدة طرق لم تنجح ويؤخذ عليه أنه تأخر بتجريب طرق لعب جديدة وعدم ضبطه للاعبيه من حيث الانانية والفردية التي طغت على أداء اللاعبين

كان هناك مشكلة واضحة عند المدافعين للخروج بالكرة فكانت الكرات عشوائية إما خارج الملعب أو سهلة للدفاع الكويتي في ظل فارق الطول بينهم وبين المهاجمين الأردنيين.

يتبقى للمنتخب الاردني مباراة تحصيل حاصل أمام الاخضر السعودي

اقرأ أيضا  فوز باهت لريال مدريد على سالزبورغ

الفائز من مباراة الكويت والبحرين سيتأهل إلى المباراة النهائية

ستقام المباراة النهائية يوم 14 اغسطس في كربلاء.

الاتحاد الاردني لكرة القدم

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ملاحظة بعد تموذج التعليق

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد